الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

بيان تنديدي تضامني لفرع آيت أوليشك


الجمعية الوطنية لحملة الشهادات
المعطلين بالمغرب
فرع آيت وليشك

بيان تنديدي تضامني

أقدم النظام المخزني في شخص أجهزته القمعية (قوات مساعدة،شرطة...) على منع فرع الناظور للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب من تنفيذ اعتصامهم المفتوح أمام مقر عمالة الناظور ، وكعادتها فإن الآلات القمعية المخزنية كان تدخلها وحشيا وعنصريا لا يمت للإنسانية بصلة ، في ظل الشعارات التي تطبل لها "الدولة" من قبيل (حقوق الإنسان،طي صفحة الماضي،الإنتقال الديمقراطي
،
حيث أصيب جراء هذا التدخل الهمجي معطلين بإصابات متفاوتة وأغمي على أحدهم ، تستمر بشاعة القمع ليمنع المصابين من نقلهم للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية كما تم نزع مجموعة من كاميرات التصوير التي كانت بحوزة المعطلين وأمام صمود معطلي فرع الناظور أمام هذا الوضع ليقرر بعد جهد جهيد نقل المصابين إلى المستشفى
وإذ نؤكد أن كل أوراق التوت التي يعمل المخزن على أن يغطي بها عورات الواقع المغربي فقد مزقتها نضالات فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
ومما سبق نعلن للرأي العام المحلي,الوطني و الدولي ما يلي

إدانتنا ل

ــ التدخل الهمجي لقوات القمع في حق معطلي فرع الناظور
ــ تماطل ولا مبالات "مسؤولي" إقليم الناظور
ــ التوظيفات المشبوهة
ــ المحسوبية والزبونية التي تطال عملية التشغيل

مطالبتنا ب

ــ التعامل والتعاطي الإيجابي مع مطالب فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
ــ فتح حوار جاد ومسؤول مع كل فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

تضامننا مع

ــ فرع الناظور في محنته ضد الغطرسة المخزنية
ــ فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
ــ المعتقلين السياسيين للحركات التقدمية
ــ كل التقدميين الذين يناضلون من أجل الحرية والديمقراطية والعيش الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق