السبت، 19 سبتمبر، 2009

بيان تضامني لجمعية أمنوس


جمعية أمنوس للثقافة والتنمية والبيئة
ـ ثازغين ـ

بيان تضامني

على اثر التدخل الهمجي الذي تعرض له مناضلو الفرع المحلي بالناظور للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، من قبل قوات القمع المخزنية أمام مقر عمالة الناظور أثناء تنفيذهم لاعتصامهم المفتوح خلال يومه الثلاثاء 15/09/2009 ، دفاعا عن حقهم المشروع في الشغل القار، باعتباره حق من حقوق الإنسان، والذي أسفر عن إصابات عديدة في حق المعطلين، كان ضحيتها الأولى رئيس الفرع ومجموعة من المعطلين المنتمين لنفس الجمعية، مما تطلب نقلهم إلى المستشفى الحسني بالناظور، هدا و بأمر من آلة القمع المخزنية تم منع سيارة الإسعاف من القدوم إلى عين المكان، مما اضطر بالمعطلين إلى نقل المصابين في سيارة خاصة، ليتضح الوجه الحقيقي للمخزن في كيفية التعامل مع الريفين المبني على سياسة القمع والنهب التي تمارسها قوى القمع في حق أبناء الريف كلما سنحت لهم الفرصة بذلك مما يزيد من تعميق جراح المنطقة وتشريد كفاءاتها واستمرار مسلسل انتهاك حقوق الانسان بالمنطقة، في مقابل ذلك يزداد الوضع تأزما على جميع المستويات.
وبناءا على ما سبق نعلن للرأي العام ما يلي:

ـ تضامننا المبدئي واللامشروط مع معطلي الناظور في محنتهم
ـ إدانتنا للتدخل الهمجي في حق مناضلي فرع الناظور
ـ دعوتنا للمسؤولين الإقليمين إلى الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لمعطلي الناظور.

عن المكتب:
ثازغين في : 16/09/2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق