الأربعاء، 16 سبتمبر، 2009

المدونون الأمازيغ يطلقون حملة تضامنية على الفيسبوك





حملة تضامنية مع معطلي الناظور


تلقينا نحن مجموعة من المدونين الأمازيغ خبر القمع الهمجي و اللاإنساني الذي تعرض له مناضلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات العليا, من طرف القوات العمومية المخزنية في خرق فاضح للحق في الإحتجاج و المطالبة بحق يضمنه الدستور لكافة أبناء الشعب دونما أي تمييز .
القمع أسفر عن إصابة المناضل عبد العالي بوستاتي الذي يترأس فرع الناظور , حيث إمتنعت قوات الأمن الإتصال بسيارة الأسعاف قصد الإستشفاء الأمر الذي إضطره إلى اللجوء الى سيارة عادية لوضع حد لمعاناته .


و أمام مصادرة قوى القمع لآحدى الات التصوير لصحافي كان يقوم بمهمته في تغطية الحدث
و أمام الركل و الرفس الذي كان أعضاء الجمعية ضحية له و في نفس السياق نعلن أننا أطلقنا حملة تضامنية على الموقع الشهير فايسبوك لحشد الدعم المعنوي لضحايا القمع المخزني و أخيرا ,

نعلن للرأي العام ما يلي :


تضامنا :
+ مع معطلي الناظور في معاركهم النضالية
+ضحايا الإستبداد المخزني على رأسهم الأستاذ عبد العالي بوستاتي و أحد أعضاء الجمعية
دعوتنا إلى :
+ توظيف كافة المعطلين و العاطلين عن العمل
+وقف الإعتداءات الهمجية التي يتعرض لها أبطال الجمعية
+كافة الضمائر الحية للإنضمام لهذه الحملة الواسعة
و فيما يلي اللأئحة الأولية للمتضامنين:


لإرسال تضامنكم مع معطلي الناظور المرجو إرساله إلى البريد الأليكتروني التالي
Amazigh_2958@hotmail.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق