الخميس، 25 يونيو، 2009

نضال مستمر ومتواصل من أجل الحق في الشغل والتنظيم

الجمعية الوطنية لحملة الشهاداتالمعطلين بالمغرب
لجنة الاعلام الوطنية


تقرير


تحت شعار:"نضال مستمر ومتواصل من أجل الحق في الشغل والتنظيم"، تخوض الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، معركة 20 يونيو 2009 تنفيذا لخلاصات مؤتمرها التاسع والتي من بين أهدافهافتح الحوار المركزي على أرضية ملفها ألمطلبي. *حل ملف الحالات الاستعجالية (مشكل السن).*حمل الوزير الأول على توجيه مذكرة وزارية إلى الولاة والعمال والباشاوات ورؤساء الجماعات المحلية للاستجابة الفورية لمطالب الجمعية الوطنيةحذف الفرز القبلي لاجتياز مباراة الولوج إلى المعاهد ومدارس التعليم. *الكشف عن قبر الشهيد مصطفى الحمزاوي ومحاكمة الجناة في إطار عدم الإفلات من العقاب في الجرائم السياسة والاقتصادية. *الاعتراف القانوني بالجمعية الوطنية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد لكل المعطلات والمعطلين حاملي الشواهد. وتتزامن هاته المعركة مع انتفاضة 20 يونيو 1981 المجيدة بالبيضاء انتفاضة الجوعوقد ابتدأت المعركة بمهرجان خطابي يوم 20 يونيو 2009 على الساعة الرابعة والنصف زوالا بمقر الاتحاد المغربي للشغل، تضمن كلمة المكتب التنفيذي التي أبرز فيها أهداف المعركة والسياسات العامة المنتهجة من طرف النظام القائم بالمغرب في ميدان التشغيل والحقل الاجتماعي برمتهمع تسليط الضوء على القمع المسلط على الجمعية الوطنية والاعتقالات والمتابعات والمحاكمات الصورية وآخرها ما عرفته ذكرى استشهاد الرفيق مصطفى الحمزاوي يوم 16 ماي من تدخل همجي في حق المعطلات والمعطلين بمدينة خنيفرة الصامدةبعد ذلك تناول الكلمة مجموعة من الهيآت :المرصد المغربي للحريات العامة، السكرتارية الوطنية لشبيبة النهج الديمقراطي، المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، الاتحاد المغربي للشغل، الخيار اليساري الديمقراطي القاعدي، الهيأة الوطنية للتضامن مع كافة المعتقلين السياسيين و رفيق معتقل مفرج عنه من الحركة الطلابية موقع مراكش،أجمعت كلها على إدانة القمع والمنع التي تعرضت له ذكرى استشهاد رمز من رموز النضال بالمغرب الرفيق مصطفى الحمزاوي والتضامن المبدئي والامشروط مع نضالات الجمعية الوطنية ونداء إلى كل الهيآت الحاضرة وكذا الغائبة لدعم ومساندة المسيرة النضالية للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

الرباط في: 21 يونيو 2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق