الجمعة، 29 مايو، 2009

لا لاسترزاق السياسوي الضيق على نضالات المعطلين

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
ـ فرع الناضور ـ


بيان للرأي العام بإقليم الناظور

لا لاسترزاق السياسوي الضيق على
نضالات المعطلين


منذ ما يقارب السنة والفرع المحلي بالناظور للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين يناضل من اجل حق مناضليه في الشغل القار، والحق في التنظيم، وقد خاض عدة معارك احتجاجية ( وقفات، مسيرات، اعتصامات...) على طول السنة ووفق برامج نضالية تصعيدية، الهدف منها تحقيق مطلبي الشغل والتنظيم.
وعند كل شكل احتجاجي كانت الجمعية توجه ندائها إلى كافة الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية الديمقراطية للوقوف إلى جانبها ودعمها في معاركها ومطالبها العادلة والمشروعة، إلا أن الجمعية كانت تجد نفسها دائما بمناضليها المبدئيين معزولة و في مواجهة آلة القمع المخزنية والمتابعات القضائية، باستثناء تسجيلنا لحضور بعض الهيئات والفعاليات المبدئية إلى جانب نضالات الجمعية.
الآن ، وفي ظل المرحلة الراهنة المتسمة بظهور بعض "الدكاكين" السياسية التي تستعد لانتخابات الجماعية المقبلة طفا على السطح بعض الانتهازيين الذين يتقنون فن استغلال الفرص وأصبح خطابهم لا يخلوا من الإشارة إلى نضالات المعطلين، وإبداء التعاطف معهم، من خلال بعض المقالات التي تكتب في الجرائد و تصريحات تذاع على شبكة الانترنيت والتجمعات الحزبية. وإذ نؤكد بان التضامن المبدئي يجب أن يتجسد على مستوى الميدان، نعلن رفضنا المطلق لمثل هذه التصرفات الانتهازية التي لا تمت للفعل النضالي بشيء، ونؤكد من جهة أخرى أننا لن نتوانى في فضح كل من يريد الركوب على شرعية نضالاتنا، وان شعارات الحملات الانتخابية ليست هي البديل للقضاء على آفة البطالة، بل الحوار الجاد والمسؤول مع الجمعية هو السبيل نحو إيجاد حلول لهذه الآفة التي شلت الكفاءات من أبناء المنطقة.
كما نحيي الجماعات التي بادرت إلى فتح حوار مع الجمعية وقدمت وعود نتمنى الالتزام بتنفيذها، وندعو من جهة أخرى الجماعات المتواجدة بالمجال الترابي لإقليم الناظور إلى سلك نفس النهج.
وفي الأخير وإذا نندد بكل أشكال الاسترزاق السياسوي الضيق على معانات معطلي الإقليم، نؤكد تشبثنا بإطارنا الشرعي الوحيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.


عاشت الجمعية الوطنية اطارا مناضلا وصامدا
المجد والخلود لشهداء الجمعية
مصطفى الحمزاوي و نجية ادايا

الاثنين، 25 مايو، 2009

برنامج نضالي جديد لفرع الناضور


الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
ـ فرع الناضور ـ


بـلاغ


انسجاما وخلاصات الجمع العام العادي للفرع المحلي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالناظور، المنعقد في مقر الاتحاد المغربي للشغل في 24/05/2009، وأمام ما تواجه به مطالب الفرع المحلي العادلة والمشروعة من تجاهل ولامبالاة من قبل الجهات المعنية بملف التشغيل بالمدينة، قرر الجمع العام للفرع المحلي للجمعية الوطنية تسطير البرنامج النضالي التالي:
ـ يوم الجمعة 29 ماي 2009: اعتصام جزئي أمام مقر عمالة إقليم الناظور يتوج بوقفة احتجاجية، على الساعة الخامسة بعد الزوال (17:00).
ـ يوم الأحد 31 ماي 2009: وقفة احتجاجية بساحة حمان الفطواكي قبالة بلدية الناظور على الساعة الخامسة بعد الزوال (17:00).


لذا نهيب بكافة المعطلين والمعطلات والقوى الديمقراطية بالمدينة إلى الدعم والمساندة.
عن الجمع العام

الأحد، 24 مايو، 2009

قمع همجي للمسيرة السلمية لمعطلي الحسيمة







استمرارا في معاركه النضالية من أجل الحق في الشغل و من أجل تنفيذ كل الوعود الممنوحة لفرع الحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب وردا على سياسة التجاهل و اللامبالاة من طرف رئيس المجلس البلدي بالحسيمة نفذ فرع الحسيمة للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب يوم الجمعة 22 ماي 2009 اعتصاما داخل بهو الجماعة الحضرية بالحسيمة إبتداءا من الساعة 11 صباحا حيث كان من المزمع أن يتوج هذا الاعتصام بمسيرة سلمية في اتجاه مقر العمالة إلا أن أجهزة القمع و كعادتها تدخلت بهمجية من أجل منع المعطلين و المعطلات العزل من تنفيذ مسيرتهم السلمية و تطويق مقر الجماعة الحضرية بأكمله حيث كان الجواب الوحيد و الأوحد من طرف السلطات المحلية بذل الاستجابة لمطالبهم العادلة و المشروعة هو القمع ثم القمع.وأكدوا معطلي و معطلات فرع الحسيمة على أنهم عازمون على مواصلة نضالاتهم حتى تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة من أجل الحق في الشغل و العيش الكريم و بأن كل تجاهل لهذه المطالب من طرف السلطات المحلية و كذا تنفيذ كل الوعود الممنوحة للفرع سيدفعهم على تنفيذ أشكال نضالية أكثر تصعيدا و غير مسبوقة.


عن لجنة الإعلام و التواصل لفرع الحسيمة

قمع المعطلين: 16 ماي

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
فرع الناضور


بـــلاغ


تخليدا لذكرى -16 ماي- استشهاد مصطفى الحمزاوي ، أحد شهداء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، التحق عدد من مناضلي الفرع المحلي للناضور (مكتب ومنخرطون) بخنيفرة حيث انعقد مجلس التنسيق الوطني يوم أمس 15 ماي 2009، وكان من المزمع تنظبم تضاهرة احتجاجية مطالبة بالكشف عن قبر الشهيد ومعاقبة الجناة وذلك بحضور أغلب فروع الجمعية على المستوى الوطني، وكذا بدعم من هيئات نقابية وسياسية تدعم نضالات الجمعية، وذلك عشية اليوم السبت 16 ماي 2009..
وكما هو معهود من آلة القمع المخزنية، فقد تدخلت القوات القمعية بشتى تلاوينها لقمع المسيرة، وقد تعرض عدد كبير من المعطلين من مختلف الفروع إلى إصابات بليغة نقلوا على إثرها إلى المستشفي الإقليمي بخنيفرة، وقد تعرض مناضل فرع الناضور عابد العنڭوري الذي يشغل منصب الكاتب العام لفرع الناضور إلى إصابات خطيرة على مستويات عدة من الجسم، ونقل هو الآخر إلى المستشفى الإقليمي بخنيفرة.


فمزيدا من الصمود والالتفاف حول الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
لن نخسر بنضالنا أكثر مما نخسر بصمتنا


عن لجنة الإعلام لفرع الناضور ل ج.و.ح.ش.م.م